منتدى الدفاع والتسلح

لكل ما يتعلق بالشؤون العسكرية


    الـ T-90 و الـ Abrams و حكاية البقائية ... !

    شاطر

    osama_1010
    Admin
    Admin

    الجنس : ذكر عدد الرسائل : 46
    تاريخ التسجيل : 07/03/2009

    الـ T-90 و الـ Abrams و حكاية البقائية ... !

    مُساهمة من طرف osama_1010 في الإثنين مارس 23, 2009 10:32 pm

    الـ T-90 و الـ Abrams و حكاية البقائية ... !



    إن من أكثر العيوب المفترضة في الدبابة T-90 إثارة من قبل النقاد هي جزئية تخزين الذخيرة في البرج حيث يرى هؤلاء أن تخزين الذخيرة بهذا الشكل يقلل من مستوى بقائية الدبابة Tank survivability و اعتبروه دليلاً على "فشل" التصاميم السوفييتية و بالمقابل ينظرون إلى التصاميم الغربية (الأبرامز مثلاً) أنها استطاعت تفادي هذا العيب و بالتالي حازت الأبرامز حسب رأيهم وسام البقائية بجدارة ... فهل فعلاً التصاميم السوفييتية فاشلة ؟ و هل فعلاً استحقت دبابة كالدبابة الأمريكية Abrams وسام البقائية بجدارة ؟ أم أن الأمر مجرد اختلاف في مفهوم الحماية و وسائل تحقيقها ؟

    الرؤية السوفييتية بالنسبة للبقائية :

    المدرسة العسكرية الشرقية تضع ثلاث عوامل تعتبر هي الإطار المحدد لمستوى بقائية الدبابة في المعركة و هذه العوامل مرتبة من الأهم إلى الأقل أهمية على الشكل التالي :

    1- مستوى حماية الدبابة ...................... Protection Level
    2- مستوى تدريب الطاقم ........................ Training Level
    3- المرونة في ساحة المعركة ..... Operational Flexibility

    و من هذا المنطلق يرى السوفييت/الروس أن الذخائر المخزنة داخل البرج لا تشكل تهديداً للدبابة و الطاقم إذا ما تم التعامل مع الأسباب التي تهدد الذخيرة في الدبابة من خلال توفير الحماية الكافية و على هذا الأساس رأى المصممون السوفييت أن مكمن الخطورة الحقيقي في الأسلحة المضادة للدبابت نفسها و لهذا ركز الروس و من قبلهم السوفييت على التعامل مع جذور التهديد و منع حصول اختراق من الأساس بدل التركيز على معالجة الآثار التي تنتج عن هذا الاختراق ( عملاً بمبدأ معالجة الأسباب و ليس النتائج ) و يتضح لنا أخذ السوفييت بهذا المبدأ في تصميم و انتاج دباباتهم من خلال الاهتمام الروسي المتواصل بتطوير وسائل حماية الدبابات بدءاً من ابتكار السوفييت للدروع المركبة بالإضافة إلى تطويرهم لأجيال متلاحقة من الدروع التفاعلية و لا ننسى دون شك أسبقيتهم في تطوير أنظمة الحماية النشطة بنوعيها Hard Kill و Soft Kill و التي شملت منظومات كـ Shtora-1 و Drozd و كذلك المنظومة Arena و هي نفس الوسائل التي لجأ معظم مصنعي الدبابات في العالم في وقت لاحق مستفيدين من الأسبقية و التجربة السوفييتية .


    This image has been resized. Click this bar to view the full image. The original image is sized 810x533 and weights 116KB.

    كل هذا يؤكد أن الروس ركزوا على معالجة أساس المشكلة بدل التركيز على الآثار و النتائج التي تترتب عن هذه المشكلة و كون تخزين الذخائر داخل البرج كما هو معروف لا يشكل أي خطورة دون اختراق نافذ لدرع الدبابة فهذا يعني أن الروس بسعيهم لمنع حدوث الاختراق لم يجدوا عملياً مشكلة أو مانع في تخزين الذخيرة داخل البرج فهم إذاً وازنوا بين عوامل الحماية و البقائية في دباباتهم و بين عقيدتهم في تصميم دبابات ذات أبعاد أصغر و وزن أخف و هكذا نرى أن دبابة كالدبابة الروسية الأحدث الـ T-90 لا يعتبر تخزين الذخيرة فيها عيباًً و ذلك لأنها تتمتع بمستوى حماية ممتاز كفيل بمعالجة المشكلة من الأساس حيث يتم منع اختراق البرج و ذلك بفضل خطوط الدفاع المتعددة و المؤلفة من الدروع المركبة الحديثة و البرج الملحوم و الجيل الجديد من الدروع التفاعلية ذات القدرة العالية على التصدي لقذائف الطاقة الكيميائية CE و الحركية KE بالإضافة النظام Shtora الذي يحمي الدبابة من مختلف الصواريخ الموجهة المضادة للدبابات ATGM و تتعزز هذه الحماية أكثر إذا ما أضفنا خط دفاعي آخر و هو نظام الحماية Arena و الذي سيتكفل بتحييد مجموعة واسعة من الذخائر التي قد تهدد الدبابة .


    This image has been resized. Click this bar to view the full image. The original image is sized 1280x847 and weights 120KB.

    الرؤية الأمريكية بالنسبة للبقائية :

    في المقابل فإن الأمريكيين لجأوا لأسلوب آخر لتعزيز مقومات البقائية في الدبابة Abrams حيث اعتمد مصممو هذه الدبابة على خط دفاعي وحيد و هو الدروع السالبة لهذه الدبابة و عملوا على تكريسه (بل و المبالغة في ذلك) ما نتج عنه تصميم لدبابة يقارب وزنها السبعين طن بما يترافق مع ذلك من سلبيات أثرت في القدرات الحركية للدبابة بالإضافة إلى زيادة استهلاك الوقود و و و إلخ .


    و بما أن الدبابة الأمريكية Abrams تعتمد مبدأ خط الدفاع الوحيد فكان لا بد لمصممي هذه الدبابة أن يعتمدوا على إجراءات و تدابير تقلل من آثار أي اختراق تتعرض له الدبابة فقاموا باتخاذ بعض الإجراءات التي ستكون طوق نجاة الطاقم و الدبابة في حال حصول أي اختراق للدرع و هذه الإجراءات هي :

    1- تخزين الذخيرة بخزائن معزولة عن حجرة الطاقم .
    2- تزويد الدبابة بمطافئ تعمل أوتوماتيكياً في حال حصول أي حريق داخلي .

    لكن هل هذه الإجراءات التي تم اعتمادها في تصميم الدبابة Abrams كفيلة حقاً بتوفير مستوى الحماية و البقائية المطلوبة أو المتصورة من قبل مصمميها ... في الواقع الإجابة هي لا و لأسباب عديدة قد يكون من أكثرها أهمية هو الاختراق نفسه حيث أن أي اختراق كامل (لأي درع و في أي دبابة) يترافق و آثار تدميرية كبيرة بالنسبة للدبابة و قاتلة في كثير من الأحيان بالنسبة للطاقم حتى دون وجود أي ذخائر داخل الدبابة و لعل أهم هذه الآثار التي تترافق و عملية الاختراق هي التشظي Spalling الذي يحصل للدرع في منطقة الإصابة و كذلك التشظي الذي يصيب الخارق نفسه ما يؤدي بالنتيجة إلى دفع أو نشر Spray كتلة قاتلة من الشظايا العالية السرعة إلى داخل الدبابة و تتضاعف مخاطر الاختراق إذا كانت الذخيرة المخترقة عبارة عن خارق طاقة حركية مصنوع من اليورانيوم المستنفذ حيث ستكون عندها كتلة الشظايا المندفعة إلى داخل الدبابة عبارة عن جزيئات حارقة incidenary particles تولد حرارة تزيد عن الألفين درجة مئوية الأمر الذي يؤدي إلى قتل أو إصابة الطاقم بجروح أو حروق خطرة بالإضافة إلى إلحاق أضرار جسيمة بالدبابة و تجهيزاتها و هنا يظهر الحكمة السوفييتية في تصميم الدبابات و التي سعت لإبعاد خطر الاختراق من الأصل و ذلك عبر التعامل مع التهديدات من خلال تركيبة من الخطوط الدفاعية التي تستبق وصول الذخيرة إلى الدرع الرئيسي للدبابة .

    صورة تظهر التشظي جراء اختراق الدرع

    و هنا يطرح التساؤل عن مدى فاعلية إجراءات تقليل مخاطر الاختراق في تصميم الدبابة الأمريكية Abrams و هل هي بالفعل كما صورها لنا مصنعو الدبابة و مؤيدي تصميمها ؟

    يرى البعض أنه من الصعوبة بمكان تقييم إجراءات تقليل مخاطر الاختراق في الدبابة الأمريكية Abrams و ذلك لأنها لم تدخل في مواجهة متكافئة مع أي دبابة أخرى حيث أن الأبرامز لم تجرب إلا بمواجهة الدبابات العراقية المتقادمة على مختلف المستويات و أهمها في حالتنا هذه هو القدرة النارية و فاعلية الذخائر إلا أنه و بالرغم من أن الأبرامز لم تواجه عدواً متكافئاً معها بالقدرات إلا أن ما يتم إغفاله عادةً أن هذه الدبابة تعرضت لنيران صديقة لأكثر من مرة و هذه الإصابات تعتبر مادة صالحة للتقييم على أساسها ... و على هذا الأساس اخترنا يوم 27 شباط/فبراير من عام 1991 ليكون معيننا في تقييم وسائل تعزيز السلامة في الدبابة أبرامز حيث تعرضت يومها خمس دبابات أبرامز لنيران صديقة و مصدرنا لا هو دراسة فرنسية و لا هو دراسة روسية بل سيكون مصدرنا تقارير تقييم الأضرار Damage assessment الصادرة مباشرة عن وزارة الدفاع الأمريكية بالإضافة إلى أننا سنعرض صوراً لآثار الدمار الذي ألحقه انفجار مخزن الذخيرة الموجود في مؤخرة البرج .


    نبدأ من حيث انتهينا و بعرض صور لآثار الدمار الذي ألحقه انفجار خزين الذخيرة الذي من المفترض أن يكون "معزول" حيث تظهر الصورة الأولى (تحت) الدمار الذي لحق ليس فقط البرج بل كذلك لحقت الأضرار كذلك بدن الدبابة و كانت الأضرار شديدة بحيث لا يمكن إعادة تأهيل هذه الدبابة ... لكن ماذا عن مصير الطاقم ؟ الإجابة في الصورة الثانية .




    في الصورة الثانية (تحت) تظهر آثار الضرر التي لحقت حجرة الطاقم و يظهر في الصورة مغلاق المدفع الرئيسي عيار 120مم و يبدو من الصورة أن الأضرار جسيمة و كفيلة بقتل أي فرد من أفراد الطاقم و ذلك بالرغم من أن المخزن من
    المفترض أن يكون معزول عن حجرة الطاقم ... إلا أنه يبدو أن التصميم الأمريكي خذل مصمميه هذه المرة .



    [size=21]....يتبع....
    [/size]

    osama_1010
    Admin
    Admin

    الجنس : ذكر عدد الرسائل : 46
    تاريخ التسجيل : 07/03/2009

    رد: الـ T-90 و الـ Abrams و حكاية البقائية ... !

    مُساهمة من طرف osama_1010 في الإثنين مارس 23, 2009 10:39 pm

    نعود لتقارير تقييم الأضرار و التي تخص خمس دبابات أمريكية من نوع أبرامز أصيبت بنيران صديقة ... تتطرق التقارير بالتفصيل لنتائج الإصابات بأنواع متعددة من الذخائر و اللافت للنظر أنه بالرغم من أن الدبابات من المفترض أن توفر حماية ممتازة (للطاقم على الأقل) و ذلك حسب ما سمعناه مراراً و تكراراً على لسان المعجبين بالتصاميم الغربية إلا أن التقارير سجلت عدداً من حالات الوفاة و الإصابات الخطرة بين أفراد طواقم الدبابات المصابة ..... حيث ذكر في أحد التقارير التالي :

    The loader was attempting to remove the injured gunner from the vehicle when the second round hit, burning both the loader and the driver


    الترجمة : أثناء محاولة الملقم لسحب الرامي المصاب من الدبابة اصيبت الدبابة بطلقة أخرى ما أدى إلى احتراق كلاً من الملقم و السائق .

    The driver, covered with diesel fuel from the ruptured fuel tank, was Burned and partially blinded

    الترجمة : السائق الذي كان مغطى بوقود الديزل جراء خزان الوقود الممزق كان محترقاً و أعمى جزئياً .

    إلى جانب الإصابات التي لحقت الطواقم فقد عرضت التقارير حالتين إخفاق بالمطافئ الأوتوماتيكية التي زودت بها الدبابات ما يعني أن دبابتين من أصل خمسة تعرضت لإخفاقات في نظام الإطفاء ما يجعل نسبة الإخفاق بهذه الأنظمة تبلغ 40% .


    Despite the halon gas, the vehicle eventually caught
    fire and burned




    الترجمة : بالرغم من نظام إطفاء الهالون , الدبابة اشتعلت و احترقت .


    the tank started burning and later exploded


    الترجمة : الدبابة بدأت بالاحتراق و انفجرت لاحقاً .

    هنا نكون قد انتهينا من موضوعنا الذي قدمنا فيه الرؤيتين الأمريكية و الروسية في كيفية رفع مستوى الحماية و السلامة و البقائية للدبابة و الطاقم ... و هنا ايضاً يبقى السؤال مطروحاً ... هل فعلاً التصاميم السوفييتية فاشلة ؟ و هل فعلاً تستحق الدبابة الأمريكية Abrams وسام البقائية عن جدارة ؟... مرة أخرى لكم الحكم .

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 06, 2016 10:47 am